كنوز النت الإسلامية لنشر علوم الدنيا والدين
 
الرئيسيةبوابة كنوز النتمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حينما دخل أسود الاخوان القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عرباوي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 21735
تاريخ الميلاد : 06/02/1980
العمر : 37
نقاط : 53379
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: حينما دخل أسود الاخوان القدس   الجمعة 11 ديسمبر 2015, 8:48 pm

عندما استشهد الاميرالاي أحمد عبد العزيز قائد المتطوعين (كان أغلبهم من الإخوان المسلمين), قالت الإذاعة العبرية "لقد قتل قائد القوات الإخوانية"
القائد الشهيد قد ترك منصبه العسكري بناءً على انذار وجهته له حكومة النقراشي بترك العمل مع المتطوعين
من قتله كان جندياً بكتيبة عبد الناصر
حرر بقواته (متطوعي الإخوان المسلمين) القدس العتيقة بعد معركة دامت 213 يوماً ثم ارسلت له حكومة الخائن النقراشي إشارة بقبول الهدنة فورا وعدم الهجوم على الجانب الآخر من القدس الذي كان يحاصره
لم تتفق رواية واحدة حتى الآن على طريقة استشهاده وأن مرافقه بالسيارة كان صلاح سالم عضو عصابة انقلاب يوليو فيما بعد
مساعد وزير الدفاع الأسبق قال في فيلم وثائقي للجزيرة أن الاثنين لم يكونا يعرفان كلمة سر الليل بينما روى صلاح سالم لجريدة التحرير بعد انقلاب يوليو المشؤوم أن كلمة سر الليل كانت غزة !!
موشيه ديان استدرجه بحجة اجتماع فلما ذهب إلى الاجتماع اطلقوا عليه النار في المرة الأولى فنجا بمعجزة, ثم دعي لاجتماع آخر وعند مرافقته لصلاح سالم ووصوله لبوابة كتيبة المقبور يهودي القلب عبد الناصر, اطلق عليه النار فاستشهد
كان يلقب بالنمر ونجح بقواته من المتطوعين (الإخوان) في تحرير القدس العتيقة من يد العصابات الصهيونية وأوقفت حكومة النقراشي هجومه على الجانب الآخر الذي كان يحاصره
سار بقواته (الإخوانية كما سماها راديو العصابات الصهيونية) إلى القدس مباشرة عند بدء الحرب وكان يسمي حربه جهادا ولم يكن يحارب من أجل حدود مثل أجولة التبن التي ترتدي الأزياء العسكرية الآن وتقتل المسلمين في مصر.
بعد استشهادته تفرغت حكومة النقراشي الخائنة للانقضاض على الإخوان المسلمين وتصفيتهم, فعادوا من حرب فلسطين (بعد أن كانوا قد حرروا القدس العتيقة واثبتوا أن الانتصار على الصهاينة أمر شديد السهولة) ليجدوا أنفسهم قيد الاعتقال
كانوا يسمونه النمر
بعد أن دخلت النمور (الإخوانية) يقودها النمر الشهيد أحمد عبد العزيز إلى القدس وحررت نصفها وحاصرت الجزء الآخر, تضافرت أيدي الصبية الصهاينة في مصر والأردن ليحكموا المؤامرة وليبيعوا فلسطين
فقتلوا الشهيد أحمد عبد العزيز رحمه الله
ثم انقضوا على الإخوان العائدين من فلسطين اعتقالا وتشريدا
ثم اغتيل الشيخ الشهيد حسن البنا
واكمل المقبور حبيب الصهاينة الرسالة بعد انقلاب يوليو بمحاولة تصفية الإخوان المسلمين
ومن الصدف العجيبة ( يا سبحان الله ) أنه استشهد على أبواب الكتبية التي كان احد قادتها (المقبور عبد الناصر) يلتقي بصديقه الحبيب يروحام كوهين ضابط المخابرات الصهيونية وهو نفسه من عانقه عبد الناصر وامضى معه اسبوعا بعد هذا التاريخ بسنة)
الشهيد احمد عبد العزيز رفض الجلوس على طاولة واحدة مع موشيه ديان, بينما أخذ عبد الناصر ضابط مخابرات صغير بالأحضان وامضى معه اسبوعاً (كما قال سيد طه الضابط في حرب فلسطين في مذكراته بل واعترف هيكل بهذا ولكنه اختصر المدة إلى يوم وليلة)
من هنا بدأت الحرب على الإخوان منذ البداية
الحرب على الإخوان المسلمين هي حرب صهيونية بامتياز لمن لم يفهم بعد
لم تكن هناك حرب ضد اطفال صغار يتظاهرون في الصحراء ولا أكشاك حزبية عديمة القيمة تنتج أمثال النقراشي ولا الصهاينة يقيمون لهؤلاء الصبية وزناً أصلاً
العسكر خونة ودنس من صنائع الصهيونية وهم شر الدواب .. لعنة الله عليهم
لا تقتلوا أسودكم فتأكلكم كلاب أعداءكم !

_________________
كلمة "شكراً" لن تخسرك شيئاً ولكنها ستفيد موضوعي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://4allarab.ahlamontada.com
 
حينما دخل أسود الاخوان القدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كنوز النت الإسلامية :: © الأقسام الإسلامية © :: ©رجال الإسلام©-
انتقل الى: